انفصل رئيس الوزراء الإيطالي السابق المثير للجدل سيلفيو برلسكوني عن صديقته فرانشيسكا باسكالي التي بقي معها فترة طويلة، ليرتبط بشابة تصغره بـ54 عاما.

وقد قدّمت أخبار مواعدات برلسكوني الذي اشتهر بتنظيم سهرات صاخبة في منزله قرب ميلانو، وسيلة للإيطاليين لنسيان أخبار انتشار فيروس كورونا بالبلاد لبعض الوقت.

فقد ترك الملياردير البالغ من العمر 83 عاما باسكالي (34 عاما) بعد علاقة استمرت 12 عاما، لكنهما "سيبقيان صديقين"، على ما أعلن حزبه "فورتسا إيطاليا" (يمين) في بيان صدر أمس الأربعاء.

ويبدو أن باسكالي قد فوجئت بهذا القرار، قائلة إنها "ذُهلت" عقب صدور البيان، وفقا لصحيفة "لا ريبوبليكا" اليومية

وقد أفيد بأن برلسكوني المطلق مرتين قد تخلى عن باسكالي للارتباط بشابة أصغر منها وهي مارتا فاشينا البالغة من العمر 30 عاما وهي نائبة في حزبه.