وضع رئيس منغوليا باتولغا خالتما ومسؤولون في حكومته اليوم الجمعة 28 فيفري 2020 قيد الحجر الصحي لمدة 14 يوما عقب عودتهم من زيارة للصين مخافة إصابتهم بفيروس كورونا، في حين بلغ عدد الإصابات بالفيروس 500 في منطقة الشرق الأوسط، أكثر من ثلثيها في إيران، فضلا عن تزايد حالات الإصابة بدول أوروبية وتسجيل بعضها أولى حالات الإصابة بالفيروس.

وذكرت وكالة مونتسام الرسمية في منغوليا أن الرئيس ووزير الخارجية تسوغتباتار دامدين وغيره من كبار مسؤولي الدولة عادوا من بكين أمس الخميس، بعدما عقدوا اجتماع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس الحكومة لي كه شيانغ.

وباتولغا هو أول رئيس دولة يزور الصين منذ بدء تطبيق إجراءات استثنائية لتطويق انتشار الفيروس، وهو أول رئيس دولة في العالم يخضع للحجر الصحي كإجراء احترازي وفق ما نقلته الجزيرة نت