أعلنت السلطات الصحية الفرنسية، اليوم الخميس 27 فيفري 2020، عن "ارتفاع ملحوظ" في عدد المصابين بفيروس كورونا في فرنسا، حيث وصل عدد المصابين إلى 38شخصا.

ومنذ انتشار فيروس كورونا في الصين شهر جانفي الماضي، حاولت باريس اتخاذ كامل الاحتياطات للحد من الانتشار السريع للفيروس على الأراضي الفرنسية، وقد نجحت بذلك نسبياً حيث شُفي 12 شخصاً مصابا بالفيروس من أصل 18، فيما توفي شخصان وما زال أربعة أشخاص يخضعون للعلاج.

إلا أن المعادلة تغيرت اليوم مع تسجيل 38 حالة، أي أكثر من ضعف العدد السابق، وهو أمر يقلق السلطات المعنية ويشكل عامل هلع للمواطنين.