سجّلت أربع دول عربية إضافية أمس إصابات بفيروس كورونا، مع إعلان البحرين والعراق وسلطنة عمان والكويت حالات جديدة، إضافة إلى رصد حالات في لبنان والإمارات ليصل عدد الدول العربية إلى ستة دول سجّلت الحالات على أراضيها.

وقد دعت الإمارات مواطنيها إلى عدم السفر إلى إيران وتايلاندا، كما علّق اليوم مطارا دبي والبحرين رحلاتهما من وإلى إيران، إلى جانب مسقط التي علّقت كل الرحلات الجوية مع إيران "إلى إشعار آخر" بعد إعلان إصابة مواطنيتين عمانيتين قدمتا من طهران بالفيروس.

وإيران في مقدمة الدول التي تأثرت بالفيروس، بعد الصين حيث بدأ انتشار "كوفيد-19" وجرى إحصاء نحو 2,600 حالة وفاة، أما إيران فتعهدت أمس التزام الشفافية فيما يتعلّق بتفشي هذا الفيروس، نافية ما أعلنه نائب إيراني عن وفاة 50 شخصا بالفيروس متهما حكومة الرئيس حسن روحاني بـ"الكذب على الشعب".

ووصل عدد الوفيات جرّاء الفيروس في إيران إلى 15 شخصا اليوم الثلاثاء.

وقد أعلنت وزارة الصحة البحرينية بدورها تسجيل أول إصابة مؤكدة بالفيروس لمواطن بحريني قادم من إيران، "حيث تم الاشتباه بإصابته وظهور أعراض الفيروس عليه وتم نقله فورًا للعلاج والعزل" في مركز صحي.

ومع بلوغ الفيروس الدولتين الخليجيتين بعدما كان وصل إلى الإمارات أيضا، تراجعت بورصات المنطقة الغنية بالنفط جميعها أمس الإثنين وكان أكبر التراجعات في السعودية بنسبة 2,95 بالمئة.

وفي قطر، ذكرت قناة "الجزيرة" أن الخطوط الجوية للإمارة "ستخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحّي لمدة 14 يوما.

وأعلنت مؤسسة الموانئ الكويتية حظرا على دخول جميع السفن من إيران، كما أوقفت السلطات رحلات الطيران، باستثناء رحلات خاصة بنقل المواطنين الموجودين في إيران.

كما أغلق العراق الذي يدخله ملايين الإيرانيين سنويا لزيارة العتبات الشيعية المقدسة في كربلاء والنجف، منفذ سفوان الحدودي مع الكويت بطلب من الأخيرة، وفقا لوسائل إعلام عراقية محلية.

وكان العراق قد أعلن الأسبوع الماضي منع دخول الوافدين الإيرانيين أراضيه، باستثناء الدبلوماسيين.

أما لبنان فقد أعلن في 21 فيفري تسجيل أول إصابة بالفيروس لامرأة جاءت من مدينة قم الإيرانية.

كما تمّ تسجيل إصابتين بالفيروس في إسرائيل لدى سائحين كانا على متن سفينة الرحلات السياحية "دايموند برنسيس" التي فرضت عليها السلطات اليابانية حجرا صحّيا.

لتكون الحصيلة الجملية للمصابين بفيروس كورونا في العالم  80,352، وعدد الوفايات 2,707.