تتعرض مصر، منذ يوم أمس الاثنين 24 فيفري 2020، إلى موجة طقس سيئ أدت لشلل تام بشوارع العاصمة القاهرة والمحافظات، وتوقف الحركة المرورية.

وتعرضت بعض شوارع القاهرة والجيزة للغرق، وتساقطت الأمطار بغزارة في مناطق مدينة نصر والتجمع ومصر الجديدة شرق القاهرة، والهرم في الجيزة.

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية من استمرار موجة عدم الاستقرار بالأحوال الجوية، مؤكدة أن مصر تتعرض لموجة من الطقس السيئ تشهد خلالها البلاد أمطارا على أغلب أنحاء القاهرة الكبرى، ويصاحب ذلك انخفاض في درجات الحرارة على أغلب الأنحاء يصل لـ 5 درجات.

وذكرت الهيئة أن موجة الطقس السيء امتدت إلى مدن قناة السويس، فيما شهدت بعض مناطق سيناء سيولا وتساقط كرات البرد، مشيرة إلى هبوب رياح مثيرة للرمال والأتربة على مناطق من جنوب البلاد.