ارتفع عدد حالات الوفاة في إيطاليا، التي تشهد أكبر تفش لفيروس كورونا في أوروبا، إلى 7 حالات، أمسا الاثنين، وتخطى عدد الإصابات الجديدة 220 حالة، فيما أغلقت السلطات شمال البلاد الغني لكبح انتشار المرض.

وهوت الأسهم الإيطالية بأكثر من 5% في أكبر تراجع يومي منذ حوالي 4 سنوات بفعل المخاوف من أن يسبب التفشي ركودا، بينما خلت أرفف المتاجر من السلع الضرورية بعدما اشتراها السكان لتخزينها.

وأظهرت أحدث بيانات أن عدد المصابين بالعدوى تخطى الـ220 منذ يوم الجمعة، الأغلبية العظمى منهم في مقاطعتي لومبارديا وفينيتو بشمال البلاد.

ومن جهة أخرى، أعلن وزير الرياضة الإيطالي فينتشنزو سبادافورا أمسا الإثنين أن تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد سيدفع الى إقامة مباريات عديدة في كرة القدم دون حضور الجمهور خلال الأيام المقبلة، أبرزها قمة الدوري بين يوفنتوس وإنتر.

كما أكد أن مباراته المقررة بعد غد الخميس ضد ضيفه لودوغورتس البلغاري ضمن الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، سيكون مصيرها مشابها.