قال نائب عن مدينة قم الإيرانية، اليوم الإثنين 24 فيفري 2020، إن حصيلة وفايات فيروس كورونا في المدينة بلغت 50 شخصا، في رقم يتجاوز بكثير الحصيلة الرسمية، متّهما الحكومة الإيرانية بالتستّر على حقيقة تفشي الفيروس.

ونقلت وكالة أنباء "إلنا" شبه الرسمية في إيران، عن النائب أحمد أميريبادي فرحاني، أن حصيلة الضحايا بدأت منذ 13 فيفري، ولم تتحدّث السلطات الرسمية في البلاد عن إصابات بفيروس كورونا في قم، سوى الأربعاء الماضي.

حين أعلنت السلطات إصابة شخصين بفيروس كورونا، ولم تمض ساعات حتى أعلنت وفاتهما، ما أثار علامات استفهام كبيرة.

وكان مواطنون ومعارضون قالوا إن السلطات أخفت حقيقة ما يجري حتى انتهاء الاقتراع لأهداف سياسية، إذ لم ترتفع أرقام الضحايا إلا بعد إجراء الانتخابات البرلمانية، الجمعة الماضية.