قال نائب وزير العلوم والتكنولوجيا، شو نانبينغ، في مؤتمر صحفي عقد في بكين، إن العلاج بالبلازما النقية أثبت فعاليته في حالات COVID-19 الشديدة، كما أن الصين تتقّدم في الأبحاث حول العقاقير والعلاجات ضد المرض.  

وأكّد شو نانبينغ أن أكثر من 100 مريض تعافوا من COVID-19 قد تبرعوا بالبلازما، ويمكن إعداد البلازما في المنتجات العلاجية لعلاج أكثر من 200 مريض يعانون من أعراض شديدة وحرجة.

وإلى جانب العلاج بالبلازما، أدرج الطب الصيني التقليدي كلوروكين الفوسفات، وهو دواء مضاد للملاريا، في المبادئ التوجيهية للعلاج.

وقد صرح شو للصحفيين بأن الطب الصيني التقليدي شارك في علاج أكثر من 60 ألف حالة مؤكدة من COVID-19، ما يمثل أكثر من 85 في المائة من المجموع، إذ أظهر الطب الصيني التقليدي تأثيرًا علاجيًا كبيرا، فقد أثبت مزيج العلاج التقليدي الصيني والغربي فعاليته أكثر حسب شو.

إذ تمّ اختبار كلوروكين الفوسفات، الذي تمّ استخدامه لأكثر من 70 عامًا، في 135 حالة في بكين ومقاطعة قوانغدونغ جنوب الصين. من بينها، 130 مريضا لديهم أعراض خفيفة ومشتركة.

ووفقا لتقارير سابقة، حسب صحيفة  china.org الصينية، فإن النتيجة الأولية للتجربة تبيّن أن الدواء له فعالية واضحة نسبيا وردود الفعل السلبية منخفضة، وذلك من ثلاثة إلى أربعة أيام من العلاج.