أعلنت السلطات في كوريا الجنوبية تسجيل 31 حالة جديدة من حالات الإصابة بفيروس كورونا اليوم الخميس 20 فيفري 2020.

وفي نداء عاجل، حث عمدة مدينة دايغو الكورية الجنوبية سكانها البالغ عددهم 2.5 مليون نسمة على عدم الخروج من المنازل، نظرا لارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقررت السلطات إجراء فحوص لوجود فيروس كورونا جديد في جميع المرضى الذين يعانون من الأعراض ذات الصلة، بعد انتشار العدوى داخل البلاد يوم الأربعاء.

وفي الوقت الحالي، تسمح إمكانات المراكز الطبية في البلاد بإجراء ما يصل إلى 5 آلاف مثل هذه الفحوص يوميًا، ولكن بحلول نهاية شهر فيفري، من المفترض أن تزيد هذه الفحوص إلى 10 آلاف في اليوم، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

وقالت وزارة الصحة إن مثل هذه الإجراءات ستحدد بسرعة حاملي الفيروس وتمنع انتشاره.

وأعرب رئيس جمهورية كوريا، مون جاي إن، عن قلقه إزاء التقارير التي تشير إلى حدوث زيادة كبيرة في عدد المصابين بفيروس كورونا الجديد، مؤكداً على أهمية الحماية من زيادة انتشار العدوى.