تم إعدام مسؤول تجاري كوري شمالي بسبب ذهابه إلى حمام عمومي بينما كان من المفترض أن يكون في الحجر الصحي بسبب مخاوف من إصابته بفيروس كورونا بعد عودته من الصين، وفق تقرير "دايلي ميل" البريطانية اليوم الخميس 13 فيفري 2020.

وذكرت الصحيفة أنّه تمّ إلقاء القبض على المسؤول التجاري وإطلاق الرصاص عليه مباشرة بعد "مخاطرته بنشر العدوى من خلال زيارة الحمام العمومي".

ولم تؤكد كوريا الشمالية بعد أي حالات إصابة بالفيروس، لكنها اتخذت تدابير صارمة لمنع انتشاره، كتمديد الحجر الصحي من 14 إلى 30 يومًا وإغلاق حدودها مع الصين.