اختفى مراسل صحفي صيني يدعى تشن كوشي في ظروف غامضة بعد أن نشر مقاطع مصورة على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، تنتقد الإجراءات التي اتخذتها السلطات الصينية لمكافحة  فيروس كورونا المستجد، وتبيّن عدم استعداد المستشفيات والطواقم الطبية في المنطقة الموبوءة ووهان لمكافحة هذا الفيروس.

وكان آخر ما نشره كوشي على حسابه بتويتر "رأيت جثثاً مكدسة في المستشفيات ولم أعد خائفاً من الموت".