حذرت الأمم المتحدة من أن اتساع رقعة أسراب الجراد في منطقة غرب إفريقيا، قد يؤدي إلى كارثة إنسانية، حيث تتلف الحشرات الضارة مساحات شاسعة من الأراضي المزروعة.

وحسب المنظمة الدولية، فإن الأمطار التي يرتقب هطولها خلال الأسابيع المقبلة قد تساعد الحشرات على مواصلة النمو واكتساح المزيد من المناطق الزراعية، وفقا لتصريحات نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ورجح خبراء الأمم المتحدة أن يزيد حجم أسراب الجراد في البلدان الإفريقية بما يقارب 500 ضعف، وهو رقم ينذر المزارعين بأيام عجاف.

وإلى هذه اللحظة، التهمت أسراب الجراد محاصيل مهمة في كل من إثيوبيا والصومال وكينيا، كما شوهدت أيضا وهي تعبر صوب الحدود الشمالية لأوغندا، بينما يتوقع أن تصل إلى دولة جنوب السودان في أي لحظة.