وقال وكيل وزارة التربية والتعليم يوسف الديب لوكالة "فرانس براس" اليوم الاثنين 10 فيفري 2020 إن "الواقعة ترجع إلى عام 2013 وليست حديثة".

وأضاف أن "المدرس تم فصله في العام نفسه" بقرار إداري من المدرسة التي كان يعمل بها.

وعقب ذلك صدر بحقه حكم بالفصل من المحكمة الادارية غير أنه طعن استأنفه أمام المحكمة الادارية العليا التي أيدت أمس الأحد حكم الفصل النهائي من التعليم، وفق الوزير.