في مدينة ووخان وسط الصين، حيث بدأ المرض في الانتشار، انتشرت صور مسؤولين مرتدين كمامات حصلت عليها الصين كتبرعات خارجية، ويفترض أنها شديدة التحصين ومخصصة للأطقم الطبية التي تكافح الفيروس في أجواء ترتفع فيها فرص العدوى بشدة، وفق فيديو نشره موقع صحيفة "بكين نيوز".

وبعد انتشار الفيديو الذي حقق ملايين المشاهدات، قالت حكومة ووخان إن المسؤولين حصلوا على كمامات من الصليب الأحمر الصيني، مما يعني أنها من التبرعات. وأضاف البيان: "سنزيد من توحيد عمليات جمع وتخزين وتوزيع معدات الحماية للعاملين في الخطوط الأمامية".

وفي صور أخرى، يظهر مسؤولون مرتدين تلك الكمامات شديدة التحصين، في حين يستخدم الأطباء الذين يلتقونهم كمامات طبية عادية، في حين أن العكس يجب أن يكون صحيحا.