و أفاد “كانا” أن الحمى تنتقل إلى البشر من خلال ملامسة براز الفئران، مضيفا: “سبب انتشار العدوى هو استهلاك الفئران من قبل البشر ونقص النظافة في بعض أنحاء البلاد”.وتابع المسؤول في وزارة الصحة النيجيرية : “تنتقل حمى لاسا إلى البشر عندما ملامسة الفئران طعام الناس وأدواتهم، ويمكن انتقالها أيضا عن طريق الدم والسائل الأنفي واللعاب والاتصال الجنسي”.وأكد أن الحكومة أطلقت حملات نظافة في مناطق مختلفة في البلاد للوقاية منها وأن وزارة الصحة شكلت فريقا خاصا تقدم للمتصلين معلومات حول مكافحة الحمى الجديدة.

و الجدير بالذكر أن “حمى لاسا” مرض معد يأتي نتيجة ملامسة براز الفئران، وينتقل بين البشر، ويتسبب في حمى نازفة تؤدي إلى الموت.وتطالب السلطات النيجيرية المواطنين بتوخي الحذر بشأن النظافة وعدم ملامسة الفئران والقوارض الأخرى لتفادي الإصابة بهذا المرض