ورافقت البارجتين سفينة شحن قامت بإنزال دبابات وشاحنات عسكرية، وذلك لأول مرة منذ إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان عزمه دعم "الوفاق"، رغم تعهده في "مؤتمر برلين" عدم التدخل في ليبيا أو إرسال قوات أو مرتزقة، وفق ما نشره موقع "العربية.نت".

وأكّدت "العربية" نقلا عن مراسلها إن البارجتين تحملان اسمي "غازي عنتاب" و"قيديز"، وقد تكفّلت كل من مليشيا الردع والنواصي بتأمين وصولهما إلى ميناء طرابس.

وأعلنت أنه تم نقل العتاد والذخائر إلى قاعدة معيتيقة الجوية وسط العاصمة طرابلس.

يذكر أن انتقال المقاتلين السوريين للقتال في ليبيا، مستمر. وقد تخطى عدد المجندين الذين وصلوا إلى العاصمة الليبية طرابلس الـ1750 مرتزقاً.