قالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان أصدرته اليوم الخميس 23 جانفي 2020 أنّها استهدفت شخصين وست شركات منها أربع لها صلات بشركة النفط الوطنية الإيرانية سهلت مبيعات النفط الإيرانية في خرق للعقوبات وأكّدت أنّ جزء من إيراداتها "مخصص لتمويل أنشطة إرهابية ومزعزعة للاستقرار في المنطقة".

وتزايد التوتر بين واشنطن وطهران بشكل حاد منذ 2018 وبلغ ذروته مؤخرا بسبب اغتيال الولايات المتحدة لقائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني في غارة استهدفت موكبه في بغداد وقتل في الغارة أيضا أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي الموالي لإيران.