تجدر الإشارة إلى أن التلفزيون الإيراني أعلن عن مقتل جميع ركاب الطائرة الأوكرانية، والبالغ عددهم 176 راكبا، بعدما تحطمت فوق العاصمة طهران، في وقت مبكر اليوم.

وأعلنت السلطات الايرانية عن عثورها على الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة، لكنها رفضت تسليمهما إلى الشركة الأميركية لمعرفة سبب تحطم الطائرة. وفق ما أورده موقع سكاي نيوز

ونقل التلفزيون الإيراني عن مسؤول قوله إن الصندوقين تعرضا لأضرار، لكن يُعتقد أنه لا يزال من الممكن استخلاص بياناتهما.

وزاد قرار إيران بالاحتفاظ بالصندوقين الأسودين من الغموض بشأن حادثة الطائرة، خاصة بعد إعلان أوكرانيا السابق بأن الطائرة المنكوبة جديدة، وقد تم فحصها من يومين.

وكانت السفارة الأوكرانية في إيران قالت، في وقت سابق الأربعاء، إن معلومات أولية تشير إلى أن عطلا في المحرك، وليس هجوما بصاروخ أو عملا إرهابيا، تسبب في تحطم طائرة الركاب الأوكرانية، قبل أن تتراجع عن الإشارة إلى هذه المعلومات.