وكانت وسائل إعلام محلية ذكرت أن الطائرة، التي كان على متنها 176 شخصا، سقطت فوق العاصمة الإيرانية.

 

وقال رئيس الهلال الأحمر الإيراني بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الطلبة (إيسنا) شبه الرسمية إنه "حتما هناك استحالة بأن يكون هناك ناجون".

 

من جهتها، قالت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إرنا" إن الكارثة الجوية أسفرت عن "مقتل كل الركاب".

 

وتجدر الإشارة إلى أن السفارة الأوكرانية في إيران افادت إن معلومات أولية تشير إلى أن عطلا في المحرك، وليس هجوما بصاروخ أو عملا إرهابيا، تسبب في تحطم طائرة ركاب أوكرانية في طهران.

كما أكد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، على حسابه في فيسبوك، أن "كل ركاب وأفراد طاقم" طائرة البوينغ 737، التي تحطمت صباح الأربعاء بعيد إقلاعها من طهران، "قتلوا".