وإتهمت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا،  طيرانا عسكريا أجنبيا مواليا لقوات "الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده المشير خليفة حفتر، بتنفيذ القصف على الكلية العسكرية.كما تعرضت بعض الأحياء السكنية إلى سقوط القذائف نتيجة لتجدد المواجهات المسلحة، خاصة  في منطقتي صلاح الدين جنوب العاصمة، ومنطقة شرفة الملاحة القريبة من مطار معيتيقة شرق طرابلس.وشنت الطائرات الحربية التابعة لقوات حفتر غارتين مساء السبت، على مقر لكتيبة النواصي الموالية لحكومة الوفاق في طريق الشط وسط طرابلس.