وقال المايجر بيل دي بلازيو إنّ مصالح الأمن بمدينة نيويورك قد طلب منها مراقبة المداخل الكبرى بها تحسبا لأي ردود ثأرية من الجانب الإيراني.
وفي لوس أنجلس تمّ اعتماد حالة استنفار بعد ساعات من الهجوم الأمريكي في بغداد.

و توعدت إيران الولايات المتحدة برد "قاس" بعد مقتل الجنرال واسع النفوذ، قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، في غارة جوية نفذتها طائرة بدون طيار قرب مطار بغداد الدولي في العراق فجر الجمعة.قتل أيضا أبو مهدي المهندس، القيادي في قوات الحشد الشعبي العراقي الموالي لإيران، فضلا عن عدة أشخاص أخرين.