وهاجم متظاهرون عراقيون غاضبون السفارة الأمريكية، الثلاثاء 31 ديسمبر محاولين اقتحامها، إثر هجمات جوية أمريكية على قواعد لكتائب حزب الله العراقي، تسببت في مقتل نحو 25 شخصا، ردا على هجوم صاروخي أسفر عن مقتل مواطن أمريكي شمالي العراق الأسبوع الماضي.وتتزايد حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في المنطقة، خاصة منذ تولي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مقالد الحكم وفرض واشنطن المزيد من العقوبات الاقتصادية على طهران. ويتبادل الجانبان الاتهامات بشأن هجمات على منشآت نفطية، ومخازن أسلحة وقواعد عسكرية تستضيف قوات أمريكية.