وياتي ذلك بعد مرور يوم من الاعتصام أمام السفارة الاميركية ونصب الخيام، إثر هجوم نفذه المحتجون الغاضبون تنديدا بالغارات الجوية التي استهدفت كتائب حزب الله،المنضوي ضمن الحشد الشعبي، وأسفرت عن سقوط 25 قتيلا.

وأثار تلك الأحداث تصعيدا بين طهران وواشنطن ومخاوف لدى الولايات المتحدة من تكرار أحداث سفارتيها في طهران سنة 1979 وفي بنغازي الليبية سنة 2012. 

وعلى صعيد آخر، استدعت طهران اليوم الأربعاء القائم بالاعمال السويسري للاحتجاج على المواقف الاميركية