وأوضح أنه تم تنفيذ الضربة الجوية بعد أن "قام مقاتلون من حركة الشباب بمهاجمة القوات المتحالفة مع الولايات المتحدة".وتدعم الولايات المتحدة وحوالي 22 ألف جندي من الاتحاد الإفريقي القوات الصومالية في قتالها ضد حركة "الشباب".وتشن الحركة، التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي الدولي، هجمات منتظمة داخل دولة الصومال المضطربة الواقعة بشرق إفريقيا.