و قررت الحكومة اليابانية إرسال سفينة عسكرية وطائرتي استطلاع لحماية الممرات المائية في الشرق الأوسط، ولكن من دون أن تنضم إلى تحالف تقوده الولايات المتّحدة  في المنطقة، وفق ما أعلنت الجمعة.وتأتي الخطوة بعد هجمات استهدفت هذا العام منشأتين نفطيتين سعوديتين وناقلات نفط في الخليج، إحداها يابانية. واتهمت واشنطن ودول غربية عدة إلى جانب السعودية إيران بتنفيذ الهجمات، وهو أمر نفته الأخيرة بشدة.وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشهيد سوغا للصحافيين إن طوكيو سترسل مدمرة إلى المنطقة للقيام بأنشطة استخباراتية إضافة إلى طائرتين من طراز "بي3سي". وأفاد سوغا أن الخطوة تعد "إجراء خاصا باليابان يهدف لإحلال السلام والاستقرار في الشرق الأوسط إضافة إلى ضمان سلامة السفن المرتبطة باليابان"، مشيرا إلى أن 90 بالمئة من واردات بلاده من النفط الخام تأتي من المنطقة.

 
 
 

"