وكشف مسؤول في الاتحاد الكويتي للجودو عن اعتذاره عن عدم منح الجهات المعنية تأشيرة الدخول للمدرب الذي يحمل اسم "صدام حسين"، فيما تمت الموافقة على منح لاعبيه تأشيرات الدخول إلى الكويت، ولكن نظرا لتعثر منح المدرب الدخول، حال هذا الأمر دون مشاركة لاعبي فريق جودو نادي ثمر في البطولة العربية للعبة، التي ستقام مطلع الشهر القادم.

وأبدى صدام حسين استغرابه وانزعاجه من مثل هذا التصرف بعدم منحه تأشيرة الدخول إلى الأراضي الكويتية، لخوض المشاركة في بطولة الجودو الرياضية العربية، وحرمان فريقه من فرصة المنافسة على المستوى العربي لأول مرة، وهو طموح لم يتحقق.

 المصدر: "alsumaria.tv"