وذكر دي مايو في مؤتمر صحافي عقده بمقر وزارة الخارجية، الجمعة، لإعلان المرسوم الحكومي الجديد بشأن إعادة المهاجرين، أن "بلاده قد أبرمت سابقاً اتفاقات مع المغرب وتونس بشأن عمليات الإعادة"، لكن "هذه الإتفاقات تحتاج الى تعزيزها أو المصادقة عليها".وأعلن وزير الخارجية أنه، لهذا السبب سيقوم "بزيارة الى هذين البلدين الواقعين شمال أفريقيا"، موضحًا أنه سيطلب في تونس عقد "اجتماع لمجموعة العمل الإيطالية التونسية"، بهدف "زيادة عمليات الإعادة إلى الوطن"، للمهاجرين غير النظاميين.