وأكد المسؤول في نقابة الشرطة بباريس، لويك ترافير، أنه "في الوقت الذي نتحدث فيه، توفيت زميلة لنا جراء الهجوم بالسكين. ويوجد زميل آخر في حالة صدمة... والشخص الذي نفذ الهجوم تم قتله من قبل زميل آخر".وأفادت مصادر مطلعة لوكالة "رويترز" بأن منفذ الهجوم يعتقد أنه "أحد أفراد الفريق في مركز الشرطة".