ومن المقرر أن تشمل الجولة الأحدث من الاحتجاجات، التي تستكمل مسيرات الأسبوع الماضي لملايين الأطفال في جميع أنحاء العالم، آسيا وأوروبا قبل أن تصل لذروتها في تجمع حاشد في مونتريال بكندا، حيث من المقرر أن تتحدث الناشطة المراهقة غريتا تونبري.وانتقدت تونبري، التي يُنسب إليها الفضل في إلهام الإضرابات المدرسية، قادة العالم هذا الأسبوع بسبب غياب سياسات مكافحة تغير المناخ خلال قمة للأمم المتحدة بشأن المناخ في نيويورك هذا الأسبوع.