وقد التحق المرحوم بالوزارة سنة 1973 أين تقلد فيها العديد من المهام بالإدارة المركزية وفي الخارج ومن بينها : كاتب دولة للشؤون المغاربية والعربية والأفريقية، سفير تونس على التوالي بسوريا والمملكة العربية السعودية ومصر والأردن وليبيا وقنصل عام لتونس بجدة وباريس.

وقد تم تعيينه منذ أكتوبر 2016، بإجماع الدول العربية مبعوث الأمين العام للجامعة العربية الى ليبيا، المهمة التي مارسها الى أن وافته المنية.وهو محرز على الدكتوراه من جامعة السربون بباريس في مادة الجغرافيا وله مؤلفات في الجغرافيا الاقتصادية والإنسانية.كما تولى المغفور له إهداء مكتبته الخاصة إلى المكتبة الوطنية التي تحتوي على أكثر من ألفي كتاب ونشرية.

والفقيد متحصل على وسام الجمهورية ووسام الاستقلال.