ويعود السبب وراء استقالة الحكومة لتخطيط آبي بإجراء تغيرات في الحكومة بعد فوز الحزب الذي يتزعمه بانتخابات مجلس الشيوخ بالبرلمان في جويلية، وقبل زيادة ضريبة المستهلك المقرر تنفذها في أكتوبر إلى 10 بالمئة.