وصرح الدكتور كمال الشرافي مستشار الرئيس ورئيس مجلس أمناء جامعة الأقصى ان هذا القرار جاء ذلك تقديرا ووفاءً لدور الرئيس الراحل ولتونس الشقيقة وهو كذلك خليفة الزعيم الكبير الحبيب بورقيبة، والشعب التونسي صاحب الفضل باستضافة تونس للفلسطينيين على أرضها.