وتقدم البيت الأبيض إلى الشعب التونسي بالتعزية مشيرا إلى دور الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي في قيادته للجمهورية الثانية كأول رئيس منتخب ديمقراطياً لتونس بعد ثورة 2011.

وللإشارة فقد توجهت الخارجية الأمريكية في وقت سابق بعبارات التعازي للشعب التونسي على إثر وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي، واضافت أن الفقيد كان صديقًا حميمًا وشريكًا مهمًا للولايات المتحدة، وسيتذكره التاريخ لجهوده لتعزيز الديمقراطية في تونس والسلام والاستقرار في جميع أنحاء المنطقة