حطّمت السلطات المصرية  شرفة منزل مواطن لإخراجه من منزله ونقله إلى المستشفى للعلاج بسبب وزنه الضخم الذي يبلغ 350 كيلو غراما.
و طلب المواطن المصري محمود ماضي أبو زيد إغاثة اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، طالبا نقله للمستشفى للعلاج من مرض داء الفيل الذي يعاني منه وأدى لزيادة بالغة في وزنه، بلغت 350 كيلو غراما.
و قام محافظ القاهرة بنقل المريض للمستشفى ، فإضطرت السلطاتإلى تحطيم شرفة منزله لإخراجه عبر رافعة ومنها إلى سيارة الإسعاف التي أقلته لمستشفى شبرا العام شمال القاهرة.
وصرّح محمود ماضي لـ"العربية.نت" إنه يبلغ من العمر 38 عاما يقيم بمنطقة حلوان جنوب القاهرة، وكان يعمل سائقا، وفوجئ بإصابته بمرض غريب أدى لتضخم ساقه اليمنى، وبطريقة مرعبة، وقام الأطباء بتشخيص حالته على أنها داء الفيل، مضيفا أن ساقه تضخمت بطريقة أعجزته عن الحركة، وعن العيش بصورة طبيعية لذا طالب عبر استغاثات المسؤولين بالحكومة المصرية التدخل لعلاجه.
وقال إن وزنه يزداد يوميا، وفشلت كافة وسائل علاجه حتى أصبح غير قادر على الحركة.
و قال أن المسؤولين بمحافظة القاهرة استعانوا برافعة لإخراجه من شقته بعد تحطيم سور الشرفة، ثم تم نقله لمستشفى شبرا العام حيث يجري حاليا فحوصات مختبرية لمعرفة سبب المرض وتحديد طريقة علاجه.