خرج عشرات الآلاف من المحتجين إلى شوارع العاصمة الجزائرية ومدن أخرى، اليوم الجمعة، للمطالبة بإصلاحات سياسية جذرية ورحيل النخبة الحاكمة.وطالب المحتجون بمزيد من الحريات والإطاحة بمن تبقى من رموز الحرس القديم، وذلك بعدما وضعوا نهاية لحكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في الثاني من أبريل نيسان عقب 20 عاما في المنصب. كماهتف المحتجون بشعارات تطالب بجمهورية ديمقراطية جديدة وسيادة القانون، فضلا عن دعوات للاستماع إلى صوت الشارع.