وعرفت سرقيوة بانتقادها لخليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا "الجيش الوطني الليبي" وهجومه على طرابلس.وطالب المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق الوطني البعثة الأممية والمنظمات الدولية بالتدخل السريع للإفراج عن سرقيوة.