نادى المشاركون اليوم الخميس في الاجتماع السنوي الثالث لرؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانئ واجهزة الجمارك في الدول العربية، المنعقد بتونس بمقرّ الامانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، دول المنطقة الى "الاستفادة القصوى من تكنولوجيا المعلومات والتقنيات الحديثة" في إدارة المنافذ الحدودية ومراقبتها. ودعوا  في بيان صادر عن هذا الاجتماع، الدول العربية الى "تطوير اجراءات التحقق من المسافرين وفق اعلى مستويات الامن وبالسرعة التي لا تعيق حركة المسافرين والتجارة العالمية من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات والتقنيات الحديثة والبوابات الذكية"، مؤكدا "ضرورة دعم الدول التي لا تسمح امكانياتها باقتناء التقنيات الحديثة في مجال ادارة الحدود ومراقبتها". 

وطالبوا  "الدول الاعضاء الى الاسهام في هذا الدعم كل حسب امكانياتها" مقترحا "انشاء صندوق عربي لهذا الغرض". 
وطلب المشاركون في هذا الاجتماع من جامعة نايف العربية للعلوم الامنية "تنظيم برامج تدريبية في مجال عمل اجهزة امن الحدود والمطارات والمواني واجهزة الجمارك". 
وانظم الى الاجتماع بالخصوص  ممثلين عن وكالة حرس الحدود وخفر السواحل الاوروبية (فرونتكس) ومشروع مكافحة الارهاب في الشرق الاوسط وشمال افريقيا (CT MENA) .