ذكرت مصادر صحفية إسرائيلية أن 4 جنود أصيبوا جراء تعرضهم للدهس قرب حاجز  حزما وأن قوات من شرطة وجيش الاحتلال شرعوا بعملية تمشيط في بلدة حزما  بدعوى البحث عن السيارة التي نفذت عملية الدهس.

وأفاد مراسل وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" بأن قوات الاحتلال حاصرت بلدة حزما وأغلقت كافة مداخلها، وأن جنود الاحتلال ينتشرون في شارع حزما الرئيسي.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال منعت مركبات المواطنين من المرور من شارع حزما الرئيسي، مما تسبب في ازمة وصلت من مفرق عناتا حتى مفرق قرية جبع.