كما شدد الإتحاد على مساندته للإنتفاضة الشعبية السودانية العارمة ويرجو لها استكمال مهامها في تغيير نظام الحكم وإرساء الديمقراطية والعدالة الاجتماعية تحت سيادة الشعب وفي إطار سلطة مدنية. وفق نص البيان

كما دعى الإتحاد القوى الديمقراطية الدولية وفي مقدّمتهم الحركة النقابية العالمية لدعم انتفاضة الشعب السوداني ومحاصرة العسكر لتسليم السلطة إلى المدنيين وفي مقدّمتهم التجمعات النقابية والمهنية والحزبية ذات الأفق الديمقراطي في انتظار تحقيق انتقال ديمقراطي وانتخابات شفّافة ونزيهة تفضي إلى سلطة مدنية ديمقراطية توحّد السودانيين بمختلف انتماءاتهم العرقية والدينية والمذهبية.