من جانبه، أكد المتحدث باسم المجلس العسكري في السودان، الفريق شمس الدين كباشي، إن القوات السودانية "لم تفض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالقوة"، بل استهدفت منطقة تسمى كولومبيا ظلت منذ فترة طويلة بؤرة للفساد والممارسات السلبية التي تتنافى وسلوك المجتمع السوداني، وأصبحت مهددا أمنيا كبيرا لمواطنينا".