واشار المجلس الدستوري إلى رفضه لملفي الترشح المودعين لديه لخوض الإنتخابات، مؤكدا في بيانه أنه اجتمع خلال الأيام الثلاثة الأخيرة لبحث ملفات الترشح لسباق الرئاسة، مشيرا إلى أنه خلص إلى رفض ملفي الترشح لديه واستحالة تنظيم الانتخابات في موعدها.

للإشارة فقد أعلن المجلس أنه سيحسم "في صحة ملفي الترشح وفق أحكام الدستور، والقانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات والنظام المحدد لقواعد عمل المجلس الدستوري".