وكانت حصيلة سابقة أعلنتها السلطات مساء الأحد أفادت بمقتل 207 أشخاص على الأقلّ وجرح أكثر من 450 آخرين.

وذكر مصدر حكومي أن الرئيس مايثريبالا سيريسينا، الذي كان في الخارج عندما وقعت الهجمات، دعا إلى اجتماع لمجلس الأمن الوطني في ساعة مبكرة من صباح اليوم، مضيفا أن رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ سيحضر الاجتماع.