ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن مسؤول في الشرطة الفرنسية قوله، إن المحققين يعتقدون أن ماسا كهربائيا أدى إلى اندلاع حريق الكاتدرائية، على الأرجح.

وخصصت فرنسا نحو 50 محققا للبحث في أسباب كارثة الحريق الذي طال أبرز المعالم التاريخيةبالعاصمة الفرنسية، وسط توقعات أن يكون التحقيق طويلا ومعقدا.