هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المحكمة الجنائية الدولية، مهددا أياها برد سريع وقوي في حال اتخذت المحكمة أي إجراء يستهدف بلاده أو إسرائيل وغيرهما من حلفاء واشنطن.

وقال ترامب في بيان له إن "أي محاولة لمقاضاة العسكريين الأمريكيين أو الإسرائيليين أو العسكريين من الدول الحليفة ستسفر عن رد قوي وسريع".

ووصف الرئيس الأمريكي محكمة الجنائيات الدولية بـ "غير الشرعية"، معتبرا رفض المحكمة طلب التحقيق في جرائم القوات الأمريكية في أفغانستان "انتصارا دوليا كبيرا".

وأضاف ترامب أن موقف الولايات المتحدة يتمثل في التزامها بأعلى المعايير القانونية والأخلاقية حين يتعلق الأمر بالمواطنين الأمريكيين، مذكرا بأن واشنطن رفضت الاعتراف بشرعية المحكمة بسبب "صلاحياتها القضائية الواسعة وغير المبررة"، التي تشكل تهديدا للسيادة الوطنية للولايات المتحدة.