راسلت النيابة العمومية الانتربول بالقبض على 12 مصرياً شاركوا في بطولة كرة الجرس للمكفوفين ببولندا قبل سنوات، قبل الكشف بأنهم مبصرون.

 النيابة المصرية أكدت إن اللاعبين بعد سفرهم للمشاركة في البطولة هربوا وتوجهوا للعمل داخل أماكن مختلفة، منها مطعم، وورشة سيارات، ومحل ديكور، بهدف الاستقرار في بولندا.

وتعود الواقعة إلى يوم 22 مارس 2015، حين صدر القرار الوزاري رقم 260 لسنة 2015، وسمح لبعثة تضم مبصرين بالسفر للخارج على أنهم لاعبو فريق كرة الجرس للمكفوفين.

وأكد القرار الوزاري الصادر وقتذاك عن وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبد العزيز أنه بعد الاطلاع على قانون الهيئات الخاصة بالشباب والرياضة وافقت الوزارة على سفر بعثة نادي الإيمان للمعاقين بالقاهرة إلى بولندا للاشتراك في البطولة الدولية لكرة القدم "الجرس" من 16 إلى 20 أبريل 2015، على أن تضم البعثة المكونة من 12 فرداً بينهم 8 لاعبين ومدير فني وإداري ومساعد مدرب ورئيس للبعثة.