دعت عضو البرلمان الإسرائيلي، كسينيا سفيتلوفا، إلى عدم المبالغة في أهمية إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن توجه بلاده إلى الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان.

وفي تصريح خاص لـRT، عبرت سفيتلوفا عن قناعتها بأن خطوة الرئيس الأمريكي "تهدف قبل كل شيء إلى تعزيز مكانة ترامب لدى أنصاره من أبناء الكنيسة الإنجيلية. وبالطبع إنها هدية كبيرة لـ(رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين) نتنياهو الغارق في فضائح فساد.

لكن البرلمانية اعتبرت أن تصريحات ترامب بشأن الجولان "لن تغير شيئا" في الجوهر، مشيرة إلى أن "الاعتراف الأمريكي لا يساوي اعتراف مجلس الأمن الدولي"، ولذا فإن الأمر لن يخرج عن نطاق "إدانات واستفزازات صغيرة محتملة".