دخلت قافلة مساعدات انسانية تضم 13 شاحنة الى الغوطة الشرقية المحاصرة الجمعة، لايصال مواد غذائية تعذر تسليمها مطلع الأسبوع جراء كثافة القصف، وفق ما أفادت اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة في دمشق انجي صدقي لوكالة فرانس برس "دخلت القافلة الآن.. وسنقوم بايصال ما تبقى من المساعدات التي لم يتم تسلميها من القافلة السابقة" الاثنين جراء كثافة القصف.

وكانت قافلة مشتركة بين الأمم المتحدة والصليب الاحمر الدولي والهلال الاحمر السوري دخلت الاثنين الى الغوطة الشرقية المحاصرة وسلمت 247 طنا من المساعدات الطبية والغذائية الى مدينة دوما، كبرى مدن الغوطة الشرقية. الا انها اضطرت الى المغادرة قبيل المساء دون ان تفرغ كامل حمولتها التي سلمتها "تحت القصف"، بحسب الامم المتحدة.

وتتألف القافلة التي ستدخل الجمعة وفق صدقي من 13 شاحنة محملة ب2400 طرد غذائي و3240 كيساً من الطحين.