أدانت السفارة الروسية في لندن اليوم الأربعاء قرار الحكومة البريطانية طرد 23 دبلوماسيا روسيا، ووصفت هذا العمل [انه " عدائي" و " غير مقبول وغير مبرر و ينم عن قصر نظر".

وقالت السفارة في بيان على موقعها الإلكتروني " مسؤولية تدهور العلاقات بين روسيا وبريطانيا تقع على عاتق القيادة السياسية الحالية في بريطانيا".

وأوضح البيان أن بريطانيا استدعت السفير الروسي الكسندر ياكوفينكوف لإخباره بأنه تم إعلان أن23 دبلوماسيا روسيا أصبحوا غير مرغوب بهم.

ويشار إلى أن قرار الطرد جاء بعد انقضاء المهلة التي حددتها بريطانيا لكي تقدم روسيا معلومات حول واقعة تسميم عميل روسي سابق في جنوب انجلترا. وتعتقد القيادة البريطانية أنه من المرجح أن روسيا هى المسؤولة عن الجريمة.