أفاد مسؤول عراقي بأن أحد القصور الرئاسية التي شيدت في حقبة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين والمساحة المحيطة به خُصص لإنشاء الجامعة الأمريكية في بغداد.

وقال أحمد الربيعي مدير عام دائرة العقارات بوزارة المالية في تصريح لصحيفة "الصباح" الحكومية نشرته اليوم الخميس، إن "دائرة عقارات الدولة بالتنسيق مع اللجنة العليا المشكلة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء وهيئة الاستثمار تعمل على الاستفادة القصوى من القصور الرئاسية".

وكشف عن "تخصيص قصر الرضوانية والمساحة المحيطة به لغرض إنشاء مبنى الجامعة الأمريكية وإقامة مشاريع استراتيجية لتتم الاستفادة من هذا الموقع عن طرق الاستثمار".

كان الرئيس العراقي صدام حسين، الذي تولى الرئاسة من 1979 وحتى 2003، قد شيد منذ منتصف الثمانينات حتى سقوط نظامه العشرات من مجمعات القصور الرئاسية في مناطق متفرقة من البلاد غالبيتها في بغداد وفق طراز معماري فخم وعلى مساحات شاسعة تحاط غالبيتها ببحيرات اصطناعية.