تواصل السلطات الامنية الفرنسية احتجاز الرئيس الاسبق نيكولا ساركوزي  للتحقيق في قضية التمويل غير القانوني لحملته الانتخابية عام 2007.

يذكر أن سيف الإسلام، نجل العقيد معمر القذافي كان أعلن عام 2011 أن طرابلس مولت حملة ساركوزي الانتخابية عام 2007 ولديها وثائق دامغة بهذا الشأن، بل وطالب باستعادة تلك الأموال.

هذا التصريح صدر عقب التدخل العسكري لحلف الناتو في الأزمة الليبية، ومسارعة الرئيس الفرنسي حينها نيكولا ساركوزي إلى إرسال طائرات بلاده الحربية وقصف القوات التي أرسلها القذافي لاستعادة السيطرة على مدينة بنغازي.

ومن المتوقع ان تتم مواصلة احتجاز ساركوزي و اتخاذ اجراءات قانونية ضده في حالة ثبوت التهمة.